تصفية الشركات وفق النظام السعودي

تصفية الشركات وفق النظام السعودي

تصفية الشركات وفق النظام السعودي هي عبارة عن الأعمال والإجراءات التي تؤدي لإنهاء كافة التعاملات التي تتعلق بتصفية التزاماتها ومستحقاتها لحلها وفق النظام.

وبعد القيام بتصفية الشركة وبيع أصولها وتسديد كامل التزاماتها وتحصيل ديونها يتم توزيع الفائض من المال بين الشركاء وذلك في حال كان هناك فائض من التصفية. أما عندما في حال عدم كفاية تلك الأموال لتسديد ديون الشركة فيجب على الشركاء القيام بدفعها حسب مسؤولية كل شريك سواء متضامن أو موصي أو حسب ما تم الاتفاق عليه بالعقد.

ويمكنك أن تتواصل معنا في مكتب الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية لنقدم لك أفضل محامي شركات في جدة يساعدك على تصفية شركتك وفق النظام السعودي ويقوم بجميع الإجراءات القانونية المطلوبة للتصفية لكافة أنواع الشركات.

كما يعمل على تقييم موجودات الشركة أو بيعها وشهر التصفية والقيام بقسمة الأموال المتبقية بين الشركاء وغيرها من الإجراءات القانونية المطلوبة للتصفية نظراً لخبرته في هذه المجال التي اكتسبها من خلال سنوات من العمل القانوني في تصفية الشركات.

أسباب تصفية الشركات

تصفية الشركات وفق النظام السعودي.

ذكر نظام الشركات في المملكة العربية السعودية في الباب العاشر منه أحكام تصفية الشركات وفق النظام السعودي والإجراءات الواجب القيام بها للتصفية حسب النظام، عندما تتوفر الأسباب الموجبة للتصفية.

ونصت المادة 217 من نظام الشركات على أن الشركة بمجرد انقضائها فإنها تدخل دور التصفية مع احتفاظها بشخصيتها الاعتبارية حسب ما تحتاجه التصفية، وتنتهي سلطة كل من مدير الشركة ومسؤوليها بشكل مباشر عند حل الشركة، لكنهم يبقوا قائمين على الإدارة أما بالنسبة للغير فإنهم يعتبرون مثل المصفين وبحكمهم حتى تعيين مصفين لتصفية الشركة.

أما المادة 218 من النظام جاء فيها بأن تصفية الشركة يقوم بها مصفٍ واحد أو أكثر من مصفي، ويجب على قرار التصفية أن تتضمن تعيين مصفي للشركة مع تحديد سلطته وأتعابه وما هي القيود التي يجب عليه الالتزام بها وكذلك مدة التصفية. ويجب شهر القرار من قبل مصفي الشركة وفق ما هو محدد في عقد التأسيس أو نظامها، ويجب أن يكون الحد الأعلى لمدة التصفية الاختيارية 5 سنوات مع عدم جواز تمديد هذه المدة إلى في حال صدور أمر قضائي.

وحسب المادة 220 من النظام فإن مصفي الشركة يقوم بتمثيلها أمام الغير وأمام القضاء، حيث يقوم بكافة الأعمال التي تحتاجها التصفية من تحويل الموجودات إلى أموال، وبيع العقارات والمنقولات بالمزاد أو بطرق أخرى تؤمن الحصول على ثمن أعلى. ولا يجوز لمصفي الشركة بيع أموال الشركة جملة، أو تقديمها كحصة بشركة أخرى، إلا في حال التصريح بذلك من قبل الجهة التي قامت بتعيينه، كما لا يجوز له البدء بأعمال جديدة إلا في حال كانت تلك الأعمال الجديدة متممة لأعمال سابقة.

وحسب المادة فإن صلاحيات مصفي الشركة تنتهي عندما تنتهي مدة التصفية في حال لم يتم تمديدها بحكم قضائي.


قد ترغب بالاطلاع أيضا على:

التصفية والقسمة في الشركة.

تصفية الشركات وفق النظام السعودي هي عبارة عن العمل على حصر الموجودات للشركة وتحديد التزاماتها وحقوقها وتحصيل أموالها وذلك تمهيداً للقيام بقسمتها فيما بين الشركاء.

فقسمة أموال الشركة هي ثاني مرحلة بعد التصفية وتهدف إلى إنهاء العلاقة بين الشركاء، بينما التصفية تهدف إلى إنهاء علاقة الشركاء بالغير. وتكون القسمة حسب الطريقة التي تم تحديدها في عقد تأسيس الشركة أو في نظامها الأساسي.

وبعد انتهاء التصفية يتم تقديم الحساب النهائي حسب الشرطين التاليين:

  • تحصيل ديون الشركة التي في ذمة الغير والقيام بدفع ديونها تجاه الغير.
  • تقديم الحساب لجميع أعمال تصفية الشركة.

وعند الانتهاء من التصفية والقيام بعملية القسمة فيتفق الشركاء في أغلب الأحيان على الشخص الذي يتولى، وممكن أن يقع اختيارهم على مصفي الشركة، فعندها يعتبر وكيل عن الشركاء ولا يعتبر ممثل للشركة وذلك لأن الشركة قد زالت عن الوجود كشخص معنوي بعد تصفيتها.

تتم عملية القسمة وفقاً للطريقة المحددة في عقد تأسيس الشركة والتي اتفق عليها الشركاء، بحيث يأخذ كل شريك حسب نسبة الحصة التي قدمها من رأس المال حسب ما هو مذكور في عقد الشركة.

وللمزيد أكثر عن تصفية الشركة وفق النظام السعودي وإجراءات القسمة يمكنك استشارة محامي من مكتب الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية والذي يقدم لك كافة الخدمات القانونية التي تحتاجها من خلال أفضل محامي ومستشار قانونية متخصص في قضايا الشركات وتصفيتها يقدم لك المشورة القانونية التي تطلبها.


انظر أيضا:

أسباب تصفية الشركات.

عندما تحقق سبب من أسباب تصفية الشركات وفق النظام السعودي يتم القيام بتسوية التزامات الشركة وحقوقها وتصفية أصولها وموجوداتها حسب النظام في المملكة العربية السعودية.

وهناك العديد من الأسباب والعوامل التي تنقضي بها الشركة وبالتالي يتم تصفيتها، تعرف الآن على الأسباب العامة التي تسري على كافة أشكال الشركات سواء كانت شركات أموال أم شركات أشخاص وسنذكر 5 أسباب هي كالآتي:

  1. عند انتهاء مدة الشركة الذي تم تحديده في عقد تأسيس الشركة.
  2. عند انتهاء غرض تأسيس الشركة.
  3. في حال ضياع كامل رأس مال الشركة أو غالبيته بحيث لا تستطيع الشركة أن تستمر معه.
  4. عندما يستحوذ شخص على كامل حصص الشركاء في الشركة تتحول هذه الشركة إلى منشأة فردية.
  5. عندما يصدر حكم قضائي بحل الشركة وذلك لأي سببٍ كان.

وهناك أيضا عدداً من الأسباب الأخرى التي تنقضي في حال تحققها شركات الأشخاص والتي تسري فقط على هذا النوع من الشركات وهي:

  • وفاة شريك من الشركاء.
  • عند تخارج أحد الشركاء أو انفصاله.
  • في حال تم الحجر على أحد الشركاء أو في حال إعساره أو إفلاسه.

وفي حال كنت بحاجة إلى تصفية شركتك لا تتردد التواصل مع أفضل محامي سعودي متخصص بتصفية الشركات من مكتب الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية لديه الخبرة الواسعة بإجراءات تصفية الشركات وفق النظام السعودي وكافة القوانين الأنظمة التي تتعلق بالشركات وتصفيتها.

حيث يقوم بتحصيل كافة مستحقاتها وديونها وتسوية التزاماتها ودفعها، بالإضافة إلى تحويل جميع موجوداتها من أجل تحديد الصافي وتوزيع الأموال حسب الأنظمة القانونية المتبعة.


يمكنك الاطلاع على:

أنواع تصفية الشركات.

هناك عدة أنواع يتم من خلالها تصفية الشركات وفق النظام السعودي منها ما هو إجباري ومنها ما هو اختياري، وذلك حسب ما إذا كانت الشركة معسرة أو غير معسرة وقادة على تسديد ديونها أو في حال اختيار مجلس إدارة الشركة لخيار التصفية عند عدم قدرة الشركة على تسديد ديونها.

وفيما يلي سوف نذكر لكم أنواع تصفية الشركات وفق النظام السعودي والتي حددها نظام الشركات وهي 3 أنواع كالتالي:

  1. تصفية إجبارية: وهي التصفية التي يتم فيها تنفيذ التصفية عندما يطلب تصبح الشركة معسرة ولا تقدر على سداد التزاماتها وديونها بالكامل، ويطلب الدائنون أو أكبر الدائنين من المحكمة الالتماس لتصفية الشركة.
  2. التصفية الطوعية للأعضاء: وهي التصفية التي تحصل عندما تكون الشركة قادرة على أن تسدد جميع ديونها المستحقة، حيث يتم القيام بإجراءات التصفية الطوعية دون أن تتدخل المحكمة.
  3. التصفية الاختيارية للدائنين: لا تتدخل المحكم في هذه النوع من التصفية، حيث يتم بدء إجراءات التصفية عندما يقرر أعضاء مجلس الإدارة ذلك، وتتم هذه التصفية عندما تكون الشركة معسرة عاجزة عن تسديد التزاماتها وديونها.

وفي حال كان لديك أي استشارة قانونية تخص تصفية الشركات وفق النظام السعودي يمكنك أن تتواصل مع محامي شاطر متخصص بتصفية شركات من مكتب الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية، متخصص في هذه القضايا ولديه من الخبرة ما يكفي للقيام بجميع إجراءات تصفية الشركات بمختلف أنواعها سواء كانت تصفية طوعية أو تصفية اختيارية أو تصفية إجبارية.

بالإضافة إلى تقديمه كل ما يلزم من المشورة القانونية المدروسة والمناسبة التي تساعد الشركاء على اتخاذ القرار المناسب وتصفية شركتهم وتقسيم الأموال المتبقية فيما بينهم حسب النظام.


انظر أيضا:

إجراءات تصفية الشركات في السعودية.

تصفية الشركات وفق النظام السعودي عبارة عن مجموعة من الإجراءات والعمليات التي يجب القيام بها لإنهاء الشركة وتسوية كافة حقوقها وديونها والتزاماتها. من أجل تحديد ما تبقى من الأموال الخاصة بها لتوزيعه على الشركاء. وأما بالنسبة للشروط التي يجب اتباعها عند القيام بتصفية الشركة فإما أن تكون مذكورة في عقد التأسيس فعندها يجب الالتزام بها.

أو يمكن ألا تكون مذكورة في عقد التأسيس فعندها يجب اتباع الشروط والأحكام المنصوص عليها في نظام الشركات. وتحتفظ الشركة بالشخصية المعنوية أثناء القيام بإجراءات التصفية بسبب أنها تحتاج لذلك من أجل تحصيل حقوقها وتسوية التزاماتها.

وأما إجراءات تصفية الشركات وفق النظام السعودي فهي كالتالي:

  1. في البداية يجب تعيين مصفي قانوني يعتبر بحكم مدير الشركة، حيث يتم تعيينه من قبل الجهات المختصة أو من قبل الشركاء أو من قبل القضاء عند حدوث التصفية القضائية.
  2. يقوم مصفي الشركة باستلام جميع سجلات ومستندات الشركة وكذلك استلام ديونها وأموالها ومستحقاتها وغيرها من المسائل الخاصة بالشركة والتي تتعلق بتصفيتها.
  3. يجهز مصفي الشركة قائمة بالموجودات الخاصة بالشركة والتي استلمها.
  4. يضع كشفاً تفصيلياً يوضح فيه ديون الشركة ومستحقاتها الموجودة في ذمة الغير، كما يعد ميزان المراجعة من خلال تعاونه مع إداريين سابقين في الشركة. ويسدد الضرائب والرسوم المستحقة على الشركة.
  5. يعمل مصفي الشركة على نشر إعلاناً في الصحف ينص على مراجعة الدائنين لمقر الشركة وتقديم ديونهم وتوضيحها مدعومة بالمستندات اللازمة.
  6. يجب عليه أيضا متابعة دعاوى الشركة سواء المرفوعة ضدها أو التي قامت الشركة برفعها وتوكيل محامي مناسب لمتابعتها أمام القضاء.
  7. في حال اختلاف الشركاء على الطريقة التي يجب تصفية موجودات الشركة من خلالها، أو حتى عندما تكون التصفية قضائية، فإن التصفية تدخل ضمن حيز التنفيذ الجبري.
  8. يبيع مصفي الشركة موجوداتها بالمزاد العلني من خلال دائرة التنفيذ وذلك بما يحقق للشركة أكبر عائد.

وبذلك تنتهي إجراءات التصفية ويتم قسمة ما تبقى من أموال على الشركاء كل حسب حصته من رأس المال. احصل الآن على كل ما تحتاجه من معلومات قانونية فيما يتعلق بتصفية الشركات من خلال تواصلك مع مكتب الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية لتحصل على تفاصيل ومعلومات تهمك عن هذا الموضوع.


انظر أيضا:

الفرق بين حل الشركة وتصفية الشركة.

عندما تفشل الشركة في تحقيق الغرض التي تم تأسيسها لأجله، أو في حال قرر الشركاء عدم رغبتهم باستمرار الشركة أو غيرها من الأسباب، فإن كل ذلك يؤدي إلى حل الشركة وتصفيتها وزوالها عن الوجود.

فحل الشركة هو إنهاء كافة أعمال الشركة، أما تصفية الشركات وفق النظام السعودي فيقصد به الإجراءات التي يتم القيام بها التي تتعلق بالحل مثل تسوية التزامات الشركة ومستحقاتها وديونها. فعند تحقق أسباب انقضاء الشركات المحددة في نظام الشركات في المملكة العربية السعودية المذكورة في المادة 16 منه يتم حل الشركة وتصفيتها ومن ثم انقضاؤها أي فقدانها للشخصية المعنوية التي ترتب عليها الذمة المالية المستقلة وبالتالي اختفاء الشركة بشكل نهائي.

وبالتالي فعند حل الشركة وتحقق أسباب انقضائها يتم القيام بإجراءات التصفية من بيع ممتلكات الشركة وأصولها، بالإضافة إلى سداد التزاماتها وديونها المستحقة، وتوزيع ما تبقى من تلك الأموال على الشركاء حسب حصصهم من رأس المال.

وللمزيد أكثر عن تصفية الشركات وفق النظام السعودي يمكنك التواصل مع مكتب الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية للحصول على كل ما ترغب بمعرفته بخصوص تصفية الشركات وفق النظام السعودية.

وبهذا نكون وصلنا لنهاية مقالنا بعنوان.
تصفية الشركات وفق النظام السعودي من الدوسري للمحاماة 2022.
والذي سلطنا الضوء فيه على تصفية الشركات وفق النظام السعودية. وتحدثنا فيه عن التصفية والقسمة في الشركة، وما هي أسباب تصفية الشركات، بالإضافة إلى أنواع تصفية الشركات.

كما وضحنا إجراءات تصفية الشركات وفق النظام السعودي وما هو الفرق بين حل الشركة وتصفية الشركة وللمزيد أكثر عن هذه المواضيع وكل ما يخص تصفية الشركات وفق النظام السعودي يمكنك التواصل معنا في مكتب الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية.

حيث نجيب عن جميع أسئلتكم واستفساراتكم ونقدم لكم كل ما يلزم من استشارات قانونية دقيقة ومدروسة عن تصفية الشركات وفق النظام السعودي وغيرها من خلال نخبة من أفضل المحامين والمستشارين القانونيين المتخصصين والخبيرين بجميع قضايا الشركات في المملكة العربية السعودية وتصفيتها، يتملكون الخبرة والدراية الواسعة بكافة الأنظمة والقوانين التي تنظم هذه القضايا.

المصادر.

  1. نظام الشركات.
  2. نظام الإفلاس.
  3. اللائحة التنفيذية لنظام الإفلاس.
  4. لجنة الإفلاس.
  5. وزارة التجارة.
  6. الاقتصادية السعودية.
  7. جريدة عكاظ.
  8. جريدة الوطن السعودية.
  9. موسوعة الويكيبيديا.
  10. المنصة الوطنية الموحدة.

مقالات هامة بالإضافة لمقالنا تصفية الشركات وفق النظام السعودي.

  1. عقوبة شيك بدون رصيد.
  2. قضية استخدام أول مرة.
  3. كذلك حقوق العامل عند طرده من العمل في السعودية.
  4. الفصل التعسفي في قانون العمل السعودي.
  5. تصرف وكيل الورثة في نصيب من لم يوكله منه.
  6. أيضا كيف اعرف اني مسجل في السعودة.
  7. استغلال اسمي في التأمينات.
  8. استشارات قانونية نظام العمل السعودي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.