عقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي

عقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي

عقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي التي فرضها النظام السعودي وذلك لمعاقبة مرتكبي الجرائم الالكترونية. وباعتبار التشهير بمعناه هو اشهار ما كان مخفي بنشر كافة البيانات والمعلومات من الستر الى العلن وهو احدى الجرائم الالكترونية التي انتشرت نتيجة لتطور التكنولوجيا في المجتمعات فما هي عقوبته تعرفوا معنا من خلال مقالنا عقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي.

يمكنك التعرف على عقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي من خلال تواصلك مع رقم محامي قضايا تشهير في جدة الظاهر في أعلى الشاشة عبر شركة محاماة الدوسري.

أنواع التشهير الإلكتروني

عقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي.

491 التشهير هو فعل يهدف الى نشر كل ما ستر عن الناس الى العلن سواء كان أمور حدثت في الواقع أو أمو تم تعديلها الكترونيا كالصور والأحداث المختلفة. يؤدي انتشار هذه الظاهرة الى تحقير الأشخاص في عيون الآخرين وجعلهم هدفاً للكراهية. كما أنه يسبب في التقليل من شأن الآخرين بسبب أفعالهم أو نتيجة لما نسبت إليهم من أفعال. لذلك اعتبر من الجرائم التي تمس بأعمال الأشخاص ومصالحهم.

اضف تعليق

على الرغم من التطورات التكنولوجية الحاصلة في المجتمعات المتنوعة، بدلا من استغلالها في الأشياء الهامة والمفيدة التي تسهم في تطور البلاد. للأسف هناك فئة من الناس تقوم باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي بصورة معاكسة لما اخترعت من أجله. بهدف إساءة سمعة بعض الأشخاص ممن كانوا يتمتعون بالصفات الاعتبارية أو العادية ضمن هذه البرامج كالفيس بوك أو الواتساب أو إنستغرام كذلك التويتر وغيرها من برامج التواصل المتنوعة.

ما تعريف التشهير في النظام السعودي؟

التشهير هو فعل يهدف الى نشر كل ما ستر عن الناس الى العلن سواء كان أمور حدثت في الواقع أو أمو تم تعديلها الكترونيا كالصور والأحداث المختلفة. يؤدي انتشار هذه الظاهرة الى تحقير الأشخاص في عيون الآخرين وجعلهم هدفاً للكراهية. كما أنه يسبب في التقليل من شأن الآخرين بسبب أفعالهم أو نتيجة لما نسبت إليهم من أفعال. لذلك اعتبر من الجرائم التي تمس بأعمال الأشخاص ومصالحهم.

وباتت ظاهرة التشهير عبر هذه المواقع من الظواهر الحديثة التي أدت إلى الحاق الأذى والضرر على أفراد المجتمع لأقصى حد. كذلك الأمر مع الاقبال الكبير من قبل بعض الأفراد على التأييد الكبير لها ومشاركتها عبر المواقع الالكترونية الذي يؤدي لزيادة انتشارها والاعجاب بها.

وقد اعتبرت هذه الأفعال المنافية بشكل كبير للقيم الكريمة التي استوحت من التشريع الإسلامي وقيم نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم والتي أوصت بالتستر. لهذا الأمر تم فرض عقوبة التشهير في السعودية على كل فرد عمل على إلحاق الأذى سواء كان بفرد أو بشركة.

فالتشهير ليس مقتصراً على الأفراد العاديين وإنما من الممكن أن يتقصد الأشخاص الرسميين والشخصيات العامة. إضافة لأجهزة الدولة وبعض الرموز التجارية وغير ذلك. وبشكل جعل مواقع التواصل الاجتماعي تصبح مساحة عامة يتم استخدامها للانتقام الشخصي وتصفية الاعتبارات للأفراد. فبالرغم مما اتصفت به هذه المواقع وما قدمته من فوائد للمجتمعات إلا أنها في بعض الأحيان فقدت شفافيتها نتيجة سوء استخدامها من قبل البعض مما أفقدها الثقة من قبل المجتمعات المختلفة.

عقوبة التشهير في الواتس.

للأسف تم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي من قبل أصحاب القلوب الضعيفة بهدف توجيه الاتهامات العديدة للأشخاص الذين واجهوا معهم بعض النزاعات المتنوعة. ليتم استخدام هذه الوسائل بما فيها الواتساب إضافة للتطبيقات الأخرى والتي مكنّت مستخدميها لتقديم الإبلاغ بحق المزعجين. فبعض المستخدمين يمكن أن يعرفوا بأسمائهم الرئيسية وبعضهم الآخر قد يكونوا مجهولي الهوية.

أما فيما يتعلق بنا فالبعض منا قد يستخدم هذه الوسائل إما لتصفية الحسابات أو بهدف الضغط على البعض للحصول على منفعة ما أو لغاية الالتزام بالصمت حيال شيء ما سواء بعد ارتكاب جنحة أو أي حدث ما حصل في الواقع يتم بعدها استغلاله من خلال الواتس أب بهدف الإهانة أو للتشهير.

ما هي عقوبة التشهير في الواتس بالسعودية؟

حددت محكمة الجنايات السعودية عقوبة الجرائم الإلكترونية في السعودية على مواقع التواصل الاجتماعي بالحبس مدة قد تصل حتى الخمس سنوات عند اثبات جرم التشهير الالكتروني وقد تكون عبارة عن غرامة مالية قدرت ب 3000000 ريال سعودي وهي من العقوبات الثقيلة، ومن الممكن أن تكون عقوبة الجاني الحبس وغرامة معاً وفقا لمقتضيات الدعوى.

وقد أصبح من الممكن تحديد الجرم الالكتروني فبعد التطورات التكنولوجية والحداثة الحاصلة أصبح بالإمكان من خلال البلاغات الصادرة من قبل الأشخاص الذين تعرضوا للإزعاج والضرر. فعند الإبلاغ عن أي شخص سبب الضرر لأحد ما يتم بشكل مباشر فحص رسائل أو هاتف الشخص المتضرر من قبل الجهة المختصة وهي مكافحة الجرائم الالكترونية.

عند وجود الأدلة التي تثبت وقوع الجرم التشهير عبر الواتساب يتم تحليلها للتأكد ما إذا كانت تتضمن أي أذى بحق الفرد. ومن ثم يتم استدعاء المتهم من قبل القاضي المختص لمحاكمته على جرمه الذي ارتكبه. وبالرغم من ذلك لا يتم الحكم عليه إلا بعد التأكد من وجود دليل قاطع على ارتكابه للجرم. ليتم بعدها النظر في الدعوى وإصدار الحكم الذي يستحقه المجرم سواء كان بالحبس أو الغرامة أو الثنتين معاً وفقا لنظام الجرائم الالكترونية في السعودية.

عقوبة التشهير بالصور.

إن سهولة استعمال تطبيقات الهواتف الذكية إضافة لعدم توخي الحذر عند استعمال وسائل التواصل الاجتماعي أدى لاستخدام هذه التكنولوجيا بصورة غير مشروعة. والعمل على الدخول بطريقة غير مسموحة الى الحسابات الالكترونية المرغوب التشهير بها.

وبالأخص الحسابات الخاصة بالبنات لجمع صورهم مع بياناتهم الشخصية واستخدامها بشكل غير قانوني لابتزازهن وتهديدهن والتشهير بهن. بهدف الحصول على الأموال أو لغايات أخرى يرغب في تحقيقها. وقد كان لهذه الجرائم الأثر السلبي الكبير على المجتمع ككل. لهذا السبب سعت المملكة على محاربة الجرائم الالكترونية بكافة أشكالها وفرض العقوبة القانونية الرادعة لمرتكبيها.

وقد نص النظام في السعودية على فرض عقوبة السجن لمدة عام كامل أو دفع غرامة مقدرة بمبلغ مالي قدر بقيمة 500 ريال سعودي وقد تفرض العقوبتين معا. إضافة لحجز الأجهزة وإغلاق كافة البرامج التي تم استخدامها لوقوع الجرم ولا ننسى الحجز على الأموال المحصودة من قضايا التشهير بالصور ولتفاصيل أكثر راجع مقالنا عقوبة القذف في السعودية.

أنواع التشهير الإلكتروني.

للتشهير الالكتروني العديد من الأنواع والأشكال التي لا يمكن حصرها لذا لاد من التعرف على أكثرها شيوعا وانتشاراً منها ضمن مقالنا عقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية وهي كالتالي:

  1. اسقاط الوثائق وهو من أنواع التشهير الالكتروني التي يتم خلالها أصحاب العمل الالكتروني بجمع كافة المعلومات الحقيقية للشخص مع بياناته ونشرها. والغاية من هذا العمل هو حماية بعض الأفراد المعرضين للأذية من قبل الأشخاص الذين جمعت معلوماتهم. اعتبر هذا النوع من التشهير درع يحمي البعض من جريمة الابتزاز في النظام السعودي من قبل الأشخاص الذين لا يدخلون بهوياتهم الحقيقة إلى المنصات الالكترونية. إلا أن هذا العمل ينفي مصداقية الحفظ لخصوصيات الأفراد في العالم.
  2. التشهير للانتقام في هذا النوع من التشهير تكون الأذية مباشرة للضحية. فيتم فيها جمع المعلومات الخاصة بالشخص الذين يرغبون بالانتقام منه نتيجة لخلاف حصل سابقاً. تعتمد العملية على جمع الصور للشخص وفيديوهات ليتم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي. مع البيانات الخاصة به كاملة من سكن وعمل إضافة للعديد من تفاصيل حياته اليومية. يعتبر هذا النوع من أنواع التشهير من الأنواع الخطيرة التي تؤدي إلى الحاق الضرر الكبير في الأشخاص.
  3. المراجعات السلبية وهي عبارة عن تعليقات سيئة تقوم بشنها مجموعات من القراصنة الالكترونيين على المؤسسات أو الشركات. أو تطبيق محدد بهدف تصفية الحسابات أو بهدف هبوط الأسهم للشركات المنافسة أو ترك الآراء السلبية حول منتجات محددة.

وهذه هي البعض من أنواع التشهير الالكتروني الذي تم اعتماده في المجتمعات المختلفة ولكل جهة استخدام مختلف عن الآخر لهذا لابد من دراسة الإيجابيات والسلبيات لكل خطوة قبل القيام بتنفيذها لدراسة احتمال تعرض الغير للأذى لتجنب ذلك.

تقديم شكوى تشويه سمعة.

تسعى المملكة العربية السعودية باستمرار لمكافحة الجرائم الالكترونية بجميع أنواعه. حيث قدمت العديد من الطرق والسبل للمواطنين والمقيمين في المملكة للتمكن من خلالها الإبلاغ عنها عند التعرض لها سواء كان من خلال الاتصال على رقم الجرائم الالكترونية أو عن طريق منصة أبشر الالكترونية ويمكن أيضا أن يكون عبر تطبيق كلنا أمن.

أصبح من الممكن لأي شخص تعرض لأي جرم الكتروني تقديم بلاغ وتقرير مباشر إلى وحدة المكافحة للجرائم الالكترونية السعودية من خلال منصة أبشر الالكترونية باتباع الخطوات التالية:

  • بداية يجب الدخول إلى منصة أبشر الالكترونية.
  • النقر على أيقونة الدخل العام.
  • النقر على تقرير الجريمة الالكتروني.
  • اختيار نوع التقرير وإدخال البيانات المطلوبة بشكل دقيق.
  • ليتم استلام الرقم المرجعي للتقرير الذي تم تقديمه.

ومن الممكن أيضا تقديم شكوى تشويه سمعة من خلال تطبيق “كلنا أمن” عبر اتخاذك للخطوات التالية:

  • عليك بداية تحميل التطبيق عبر هاتفك المحمول.
  • انشاء جهة تختص بالإبلاغ عن أي جريمة الكترونية تتعرض لها.
  • ومن خلال قائمة الملاحظات الظاهرة يمكنك إدخال بقية المعلومات المطلوبة.
  • كما يجب إرفاق صورة عن التقرير للمعلومات الجنائية.
  • النقر على أيقونة إرسال.

للمزيد من المعلومات يمكنك الاطلاع على الفيديو التالي:

بأهم المعلومات ننهي مقالنا عقوبة التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي نرجو من الله أن نكون قد قدمنا ما فيه الفائدة لجميع متابعي موقعنا الالكتروني في السعودية.

للمزيد من المعلومات يمكنكم التواصل مع محامي جده شاطر من شركة الدوسري يمتلك الخبرة الضرورية لسير أي قضية يتم توكيله بها عبر الرقم الظاهر في أعلى الشاشة من أفضل مكتب محاماة في جدة واستشارات قانونية في مختلف المدن السعودية.

مراجع مقالنا:


من المقالات الهامة أيضا.

  1. كم مدة سجن السارق في السعودية.
  2. النصب والاحتيال المالي في السعودية.
  3. نظام الشيكات بدون رصيد الجديد 1442.
  4. كم مدة سجن السارق في السعودية.
  5. الزبونية والمحسوبية في السعودية.
  6. دعوى التعويض عن الخطأ الطبي.
  7. مذكرة رد على صحيفة دعوى.
  8. رفع دعوى تنفيذ الشرط الجزائي.
  9. كم تجلس القضية في النيابة العامة.
  10. الاعتراض على حكم محكمة الاستئناف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *