تصرف أحد الورثة في التركة قبل قسمتها في القانون السعودي ظاهرة خطيرة باتت منتشرة بكثرة في
الفترة الأخيرة في السعودية، فتحت باب كبير من الخلافات والمنازعات بين الورثة بسبب أخذ حقوقهم والتصرف
فيها دون مشورتهم والحصول على موافقتهم.

والورثة كما يعرف هي حق لجميع الوارثين بعد وفاة المورث، فلا يجوز بالقانون ولا الشرع أن يقوم أحد الورثة
بالتصرف فيها دون موافقة الجميع ورضاهم عن الأمر، وفي حال حصل فهو أمر يخالف تعاليم الدين الإسلامي
وفرائض علم المواريث و بالتالي يعارض القانون السعودي ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية من قبل الوارثين
المشتركين معه في الميراث.

وفي مقالنا تصرف أحد الورثة في التركة قبل قسمتها في القانون السعودي سوف نتوسع أكثر في شرحنا ونبين
نتيجة هذا التصرف من الناحية الشرعية والقانونية، ونرشدك إلى كيفية استعادة حقك من الميراث من خلال التواصل
مع أفضل محامي قضايا ميراث وتقسيم تركات في السعودية من مكتبنا الدوسري في جدة للمحاماة والاستشارات
القانونية.

تصرف أحد الورثة في التركة قبل قسمتها في القانون السعودي.

علم الموارث أو الميراث يقصد به ما يتركه الشخص المتوفي من ورثة و ممتلكات قد تشمل أموال، عقارات،
منقولات لأولاده و اقاربه ممن يستحقون الإرث، فهم يورثون هذه التركة وتقسم عليهم من بعد موته بحسب
الحصص و الأنصبة والتقسيم الشرعي والقانوني، ويحدد بدقة من يستحق الميراث ومن لا حق له في لتركة،
وأيضا يبين نصيب كل وارث و مقدار ورثته بحسب الفروض.

وبعد تحديد الحصص ومن يرث يتم الاتفاق على تقسيم التركة بالطرق الصحيحة القانونية والشرعية ولا يجوز
لأي وراث أن يتصرف في الورثة قبل أن يحصل على موافقة الآخرين وقبل أن يتم التقسيم والتصرف، لأنه إذا تصرف
أحد الورثة في التركة قبل قسمتها في القانون السعودي فبهذا الأمر يشعل الخلافات والمنازعات بين الوارثين،
ويثير لديهم المخاوف والقلق بشأن حصصهم وأملاكهم.

لأنه لا يجوز قانوناً ولا شرعا أن يتصرف أحد الورثة في مال التركه قبل أن يتم إجراء التقسيم و العمل وفق أحكام
الشريعة الإسلامية و الفرائض، ويحصل على إذن وموافقة بقية الورثة والمشتركين في الإرث نفسه، وهذا الإذن
الصادر أو الموافقة يجب أن تكون صراحة أو عرفاً كأن يكون الوارثين قد سكتوا عندما طُرح عليهم الموضوع بداعي
الخجل أو الرضا فلم يعترضوا أو يدافعوا عن حقوقهم، وهنا قد يفهم المتصرف في الورثة أن الوارثين معه قد وافقوا
وسمحوا له بالتصرف.

لذلك الأمر، إذا قام أحد الوارثين بالتصرف في التركة قبل قسمتها، فيجوز للورثة المشتركين معه أن يلجؤوا إلى
القضاء ويطالبوا بحقهم الشرعي والقانوني وفي حال لم يرضى المتصرف في الورثة تعويضهم وإعطائهم حقهم كما
يجب، فيمكنك طلب نصيحة ومشورة أهل العلم والخبرة القانونية بالمجال وتوكيل محامي الدوسري في جدة أفضل
أفضل محامي تركات المتخصص في مسائل وقضايا التركات والميراث والخبير في الدفاع عن حقوق العملاء بكل قوة أمام
نظام و قانون السعودي.

أقرأ أيضا:

بيع نصيب أحد الورثة.

بيع نصيب أحد الورثة  لا يصح دون أن يتم أخذ إذن صاحب العلاقة أو الورثة وموافقته ورضاه عن هذا البيع أو نقل،
ولكن في حال الرغبة ببيع حصة الوريث و تركته من قسمة المتوفى لأحد الورثة برضا الشخص ذاته ، فإن وزارة
العدل في المملكة العربية السعودية بينت الخطوات اللازمة وطريقة البيع الارث لأحد الورثة، سواء كان هذا الصك
خاص بعقار أو أرض زراعية أو أموال وميراث.

وهذه الطريقة وفق ما بينته وزارة العدل تتمثل بما يلي:

  •  يجب التأكد من أن الصك محّدث.
  • يلزم الأمر الإفراغ حضور الورثة وموكليهم ممن يمثلهم، وأيضا يجب تواجد الشخص المشتري أو وكيله
    وإحضار صك حصر الورثة، والرقم المرجعي الخاص بالضريبة وذلك من موقع هيئة الزكاة و ضريبة والجمارك،
    بالإضافة إلى قيمة وثمن البيع بإحد الوسائل الدفع المصدقة والموثوقة.
  • وبالنسبة لما يتعلق بالتنازل عن الميراث، فالأمر يلزم الذهاب لكتابة العدل من قبل المتنازل والشخص
    المتنازل له وأيضا يجب إحضار بيانات الخاصة بالتركة وحصر الورثة.
  • وفيما يتعلق شراء أرض زراعية وفق ما تبين وزراة العدل فإن إفراغها يلزم أن يكون الصك محدث ويجب
    إحضار موافقة صندوق التنمية الزراعية وكذلك يجب حضور أحد الورثة أو موكليهم ممن يمثلهم، وحضور
    الشخص المشتري أو وكيله وتجهيز صك حصر الورثة بالإضافة إلى الرقم المرجعي للضريبة، وثمن وقيمة
    هذا المبيع بأحد أشكال الدفع المصدقة والمعمول بها.

وللاستفسار أكثر عن كيفية بيع نصيب أحد الورثة من تركة، و إجراءات قسمة التركة المطلوبة تواصل معنا عبر
الأرقام المتوفرة في المنصة الإلكترونية للدوسري.

وبعد ذلك ننتقل إلى توضيح نموذج شكوى الاستيلاء على التركة قبل قسمتها في سعودية، وكل ما يتعلق في
هذا الموضوع.

قد يهمك أيضا الإطلاع على شروط بيع بيت الورثة في السعودية.

نموذج شكوى الاستيلاء على التركة قبل قسمتها.

إن قيام أحد الورثة بالاستيلاء على الميراث أو عن تقسيم التركة سواء كانت أموال، عقارات، أمر لا يصح ولايجوز
بالشرع ولا بالقانون السعودي وذلك لأن تصرف الاستيلاء فيه تعدي وتجاوز لحدود الله تعالى، التي نهانها عن
تخطيها وفيه أكل لحقوق الغير والأفراد والذي يعد من الكبائر عند الله تعالى، لذلك يجب أخذ كل صاحب حق حقه
دون نقصان أوزيادة بحسب المحدد والمتفق عليه والمبين في الفروض.

و في حال قام أحد الورثة بالاستيلاء على التركة قبل أن يتم تقسيم الحصص والميراث بحسب الشرع والقانون
بين الورثة، وقبل أن يتم الاتفاق وإجراء الاجراءات والترتيبات القانونية اللازمة لتقسيم، باستخدام الحيلة والخداع
والالتفاف على قواعد الميراث والقانون وخداع الورثة الآخرين، ليقوم  بأخذ التركة أو التصرف فيها قبل أن يقوم
الوارثين بتقسيمها وتوزيعها وفق الأصول الشرعية، وإعطاء كل صاحب حق حقه .

ففي مثل هذه الحالة يحاسب هذا الشخص قانونا ويجوز رفع ضده دعوى المطالبة بالحقوق من قبل الوارثين،
وأيضا يمكن تقديم نموذج شكوى الاستيلاء على التركة قبل قسمتها إلى المحاكم المختصة في السعودية، وذلك
باستشارة وتوجيه أفضل محامي متخصص بقضايا الإرث والتركات في جدة تصل إليه من مكتبنا الدوسري للمحاماة
و الاستشارات القانونية من استشارات مواريث لغيرها، صاحب الكفاء العالية والخبرة العملية والمهنية في مزاولة
الأعمال القانونية والتعامل مع مثل هذه القضايا بقوة ومهارة.

بالإضافة إلى أن محامٍ الدوسري أفضل محامي للميرث يكتب لك ولكل صاحب شأن بخبرته ومهارته بالميراث أفضل نموذج شكوى الاستيلاء على التركة قبل قسمتها، وبتوكيل منك يقوم المحامي بالدفاع عنك وعن حقوقك
ويقوم بكافة المرافعات و الإجراءات القانونية اللازمة للدعوى حتى تكسب القضية فيكون حكم التنفيذ و القرار
لصالحك فتحصل على حقك كاملاً، فتواصل معنا عبر الرقم الظاهر في المدونة الإلكترونية أو بواسطة الضغط
على أيقونة الواتس اب تصل إلينا. وفي فقرتنا التالية سوف نوضح كيفية الحصول على الميراث في السعودية.

اقرأ أيضا:

كيفية الحصول على الميراث.

لقد وصلنا في مقالنا إلى التحدث عن كيفية الحصول على الميراث، فالميراث حق شرعي وقانوني لكل وارث
ومستحق للورثة من الشخص، يجب عليه أن يحصل على حقه ويطالب به بشتى الطرق القانونية الصادرة في
الأمر و المعمول بها في النظام السعودي العام بما يتطابق مع الفقه و الأحكام الشرعية الخاصة في قسمة إرث
الميت، لذلك يجب على كل وارث معرفة كيفية الحصول على الميراث والاطلاع على اجراءات قسمة التركة حتى
يحصل كل صاحب حق على حقه بالكامل.

فاجراءات توزيع التركة وتقسيم الميراث والحصول عليه تكون على النحو التالي:

  • يلزم بداية استخراج شهادة وفاة للشخص المورث.
  • وبعدها يجب استخراج شهادة حصر الإرث للمورث، وذلك من الأفضل أن يتم بتقديم طلب من قبل محامي
    موكل مختص بالأمر، ويقدم الطلب أما بشكل يدوي تقليدي أو بشكل إلكتروني، أو يستطيع أحد الورثة أن
    يقدم طلب انهاء إلى دوائر الإنهاءات الموجودة في المحاكم العامة للمطالبة بحصر الميراث.
  • وبعد ذلك يتم الحصر للإرث من أموال منقولة أو حتى غير منقولة وذلك أما بواسطة الورثة أو من قبل الجهات
    المختصة بالأمر و بحكم فيه.
  • وإذا تم الاتفاق والتراضي على عملية تقسيم التركة والميراث بين الورثة فمباشرة يتم الفصل وإجراء
    التقسيم الشائع عن طريق افضل مكتب محاماة في جدة الدوسري.
  • أما في حال نشأت المنازعات والخلافات بين الوارثين ولم يحصل أي اتفاق، فيتم تقسيم التركة المالية
    و العقارية وما إلى ذلك بشكل إجباري من قبل المحكمة، فتحول إلى قاضي التنفيذ المختص ليقوم بدوره
    في الحكم و  قسمة الأشياء والذي يمكن تقسيمها على الورثة، أما الإشياء غير قابلة للقسمة مثل السيارة
    أو المنزل يتم تحويلها إلى المزاد العلني ليتم بيعها و في نهاية يوزع ثمنها على الورثة بناء على الحصص.

ولتحصل على ميراثك وحقك الشرعي والقانوني، تواصل مع أفضل محامي مواريث و تقسيم مختلف أنواع التركات
وفق النص القانوني و الأصول الشرعية من مكتبنا الدوسري في جدة و الرياض عبر عنوان الظاهر، ليبين لك
إجراءات التقسيم و يعمل على إرشادك بسرعة إلى الترتيبات القانونية اللازمة.

قد يهمك أيضا: إجراءات استلام الميراث من البنك السعودية.

إذا رفض أحد الورثة التوكيل.

إذا رفض أحد الورثة التوكيل يتسائل البعض هل سوف تتعثر إجراءات توزيع الميراث ولا تتم، بسبب عدم اتفاق
جميع الورثة من الأبناء و الاقرباء، ونحن نبين أنه في مثل هذه الحالة المسألة لا تتوقف فقط على رفض أحد الورثة
للتوكيل لعام، لأن التوكيل حق شخصي قائم على رغبة وإرادة الوارث ومن غير الصحيح لا شرعاً ولا قانوناً أن يتم
إجبار وإكراه أحد الورثة على الحضور التقسيم وعمل الوكالة، فالوارث له الحق في أن يحضر و أيضاً حقه أن يمتنع
عن التوكيل والحضور فهو غير ملزم بذلك.

لذلك في هذه حالة من الأفضل أن  يوجد عقد اتفاق بين جميع الورثة ليتم توكيل واحد منهم ليكون ممثل عنهم
جميعاً أمام المحكمة والقضاء، وإذا امتنع أحد الورثة عن التوكيل ورفض فله الحق أن يوكل أي شخص يريده عنه،
ولكن يلزم الأمر الاعتماد على شكل وصيغة واضحة لنص الوكالة المقدم و يجب أن يتضمن المطلوب، وذلك لتجنب
حدوث أي مشكلة أو مواجهة أي صعوبة عند مراجعة عن بقية الورثة.

وهنا ننصحك بالاستعانة بمهارة وخبرة محامي الدوسري في جدة القادر على إعداد و تنظيم نص و صيغة واضحة
ودقيقة وينسخها على جميع الورثة، وذلك بهدف اتفاق الجميع وبالإضافة إلى أن محامى الدوسري يملك مهارات
عالية في التوجيه و إدارة الأمور و الإقناع والتأثير على الورثة وإكمال الاجراءات اللازمة بالشكل الذي يتطلب، مما
يؤدي إلى عدم الامتناع ورفض أحد لهذا التوكيل أو حتى إذا رفض أحد الورثة البيع.

ونصل إلى ختام مقالنا الذي كان بعنوان ” تصرف أحد الورثة في التركة قبل قسمتها في القانون السعودي “،
نتمنى من مكتبنا الأشهر في جدة والرياض ومكة المكرمة وكافة أنحاء المملكة العربية السعودية أن نكن قدمنا
المنفعة والفائدة القانونية لك، وللاتصال معنا وطلب استشارة أفضل المحامين المتخصصين في قضايا الميراث
وتقسيم التركات يمكنك ذلك عبر رقم الظاهر ل في الموقع الإلكترونية أو عن طريق النقر على أيقونة الواتساب
تصل إلينا مباشرة.

قد يهمك أيضا:

من يرث الرجل بعد وفاته.

الفرع الوارث للزوج.

ما معنى بيان حال الوارث.

تقسيم الميراث بعد وفاة الأم قبل الأب.

هل يجوز تقسيم الميراث قبل وفاة الأم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *