ميراث الزوجة الثانية بدون أولاد

ميراث الزوجة الثانية بدون أولاد

ميراث الزوجة الثانية بدون أولاد موضوع مقالنا هذا، ماحكم الشريعة الإسلامية في هذا الأمر؟، وهل للزوجة
الثانية الحق في الميراث في حال لم يكن لديها أطفال؟، سوف يوضحه لكم المحامي المتخصص في المسائل
الإرثية أفضل محامي للميراث ضمن أحد أهم مكاتب المحاماة في المملكة العربية السعودية، مكتب الدوسري
للمحاماة والاستشارات القانونية محامي جدة، فأهلاً بكم.

سوف نتناول خلال المقال المحاور التالية.

  1. ميراث الزوجة الثانية بدون أولاد.
  2. ميراث الزوجة تعدد الزوجات.
  3. نصيب الزوجة الثانية من الميراث.
  4. متى لا ترث الزوجة.

ميراث الزوجة الثانية بدون أولاد.

الإرث هو ما يتبقى من الشخص بعد مماته، والميراث يعني كل شيء مادي من مال أو عقار أو غير ذلك، وكما نعلم
أن الميراث هو حق الحي على الميت من ما يتركه من أموال و ورث للأولاد أو للأقارب، والشريعة الإسلامية حددت
نصيب كل من الورثة حقه بشكل عادل ومضبوط، وأوحى القرآن الكريم أن يحق للزوجة الميراث من زوجها المتوفي
سواءً أكان لديها أولاد أو من دون أولاد فميراثها يبقى ثابتاً ولكن يختلف مقداره في حال عدم وجود أولاد. و قد ترغب
بالإطلاع على مقال: من يرث الزوج بعد وفاته لمعرفة القسمة الصحيحة للإرث وفق أحكام الشريعة الإسلامية.

والعدل مطلوب وواجب من قبل الزوج بين الزوجات بما شرع الله عز وجل، استشهاداً بقول الرسول محمد صلى الله
وعليه وسلم ( من كانت له امرأتان، فمال إلى إحداهما، جاء يوم القيامة وشقه مائل )، وبالتالي وضع الإسلام حق
للزوجة بأن ترث زوجها بعد وفاته وحتى لو لم تلد وتنجب أطفال.
بالتالي فإن نصيب الزوجة الثانية من ميراث زوجها الثمن إن كان لديها أولاد من زوجها، ونصيبها من ميراث زوجها الربع
في حال كان لديها أولاد.

قد يهمك أيضا: كيف أرفع قضية قضية ورث.

وفي حال كنت بحاجة إلى إستشارات مواريث لا تتردد بطلبها عن طريق التواصل مع:

ميراث الزوجة تعدد الزوجات.

في حالة تعدد الزوجات يتم تقسيم الميراث بعد وفاة المتوفي وهو الربع أو الثمن بعد حصر أملاك المتوفي في
السعودية
، بالاتفاق بينهن فتوى ونصاً، وما يدل على ذلك رواية أبي عمر العبدي عن قول أمير المؤمنين رضي الله
عنهما: ( ولا تزاد المرأة عن الربع ولا تنقص من الثمن، وإن كان أربعاً أو دون ذلك فهن فيه سواء)، إذا الزوجات كلهن
في ميزان سواء.

وكما ذكرنا أن ميراث الزوجة من زوجها المتوفي الربع في حال عدم وجود أولاد، وميراثها الثمن في حال وجود الأولاد
وهذا نصيب الزوجة الواحدة وأيضاً نصيب الزوجات في حال للزوج المتوفي أكثر من زوجة يقسم الربع أو الثمن على
الزوجات بالتساوي، ويكون الفصل هنا إما وجود فرع وارث أم عدم وجوده.

استشارات قانونية في قضايا الميراث وكيفية تقسيم الإرث وفقاً لمبادئ الشريعة الإسلامية وضمن الأصول القانونية،
من محامي تقسيم الميراث خبير ذات كفاءة عالية وخبرة قانونية يغني فكرك القانوني بكافة الأمور القانونية الإرثية
التي تحتاجها، من قبل مكتب الدوسري للمحاماة في جدة.


أقرأ أيضا:

نصيب الزوجة الثانية من الميراث.

إن كان للزوج أكثر من زوجة فهذا لا يزيد النصيب من الميراث بزيادة زوجاته، بل لزوجاته جميعهن كونهم فرع وارث
للزوج
يشتركن بالربع أو الثمن حسب وجود أولاد أم لا، وهذا ما منحه الإسلام للزوجة حق الإرث من زوجها بعد وفاته
بغض النظر عما إن كانت الزوجة الأولى أم الثانية، لأن الزوجة تعتبر من أصحاب الفروض الذين وردت حصصهم في
القرآن الكريم، فقد جاء في قول الله تعالى: ( ولهن الربع مما تركتم إن لم يكن لكم ولد، فإن كان لديكم ولد فلهن
الثمن مما تركتم من بعد وصية توصون بها).

ميراث الزوجة الثانية:

  • الثمن: في حال كان للمتوفي فرع وارث.
  • الربع: في حال لم يكن للمتوفي فرع وارث.

هناك بعض الشروط الخاصة بالميراث:

  • يجب التأكد من الوارث أنه حي يرزق على قيد الحياة.
  • يجب التأكد من وفاة الموروث.
  • الوصول لسبب رئيسي يسمح للوارث من خلاله أن يرث المتوفي، والتأكد من صلة القرابة والنسب و صحة
    عقد الزواج.

إن علم الميراث هو علم معقد يتطلب فهماً عميقاً ومعرفة كاملة بتفاصيله، فأنت بحاجة إلى محامي مواريث في
جدة على دراية كاملة بأحكام الميراث وحالاته وموانعه، وتحديداً من مكتب محاماة جدة مكتب الدوسري
للمحاماة والاستشارات القانونية في المملكة العربية السعودية، بإمكانكم الاتصال على الرقم المدون أسفل المقال.


قد يهمك أيضا:

متى لا ترث الزوجة.

الإسلام جعل للزوجة نصيب من ميراث زوجها، وحدد القرآن الكريم نصيبها من الميراث، عدا عن ذلك أن هناك ثلاثة أسباب يستحقها الوارث أن يرث وهي:

  • عقد الزواج الصحيح.
  • القرابة والنسب من جهة الأصول أم الفروع أم الحواشي.
  • والولاء، أي العلاقة بين العبد والسيد، ففي حال تحرر العبد من العبودية وكسب المال ومات بعدها وليس له
    ورثة فيرثه سيده، وفي حال مات السيد يرث مال العبد أهل السيد وهذا استشهاداً بالحديث الشريف: ( إنما
    الولاء لمن أعتق ).

ولكن هناك بعض الحالات لا ترث فيها الزوجة وهي:

في حال تطلقت الزوجة طلاق بائن ( ثلاث طلقات )، وخلال العدة توفي زوجها أو حتى بعد انقضاء العدة فلا ترث
من زوجها، ولا تعمل عدة لوفاته، ولكن ترث الزوجة من زوجها المتوفي حتى لو كان الطلاق بائن في حال كان زوجها
مريض مرض موت وقاصداً حرمانها من الميراث، إلا في حال تزوجت بعد انقضاء عدتها فلا إرث لها.

كذلك لا ترث الزوجة من زوجها المتوفي في حال وجود مانع من موانع الإرث مثلاً: تكون من غير دين زوجها، أو هي
من قتلته.

ما هي موانع الميراث في الإسلام؟

  • في القتل: فالقتل يمنع الوريث من الإرث سواءً أكان القتل عمداً أم خطأ.
  • في الرق: أي العبد الذي لا يرث ولا يورث.
  • و في حال اختلاف الدين: فلا توارث بين المسلم والكافر.

في ختام المقال، الزوجة من أصحاب الفروض ونصيبها من الإرث الربع أو الثمن حسب وجود الفرع الوارث، وفي حال
كانوا أكثر من زوجة فيتقاسمان فيما بينهما وهذا حسب وجود الفرع الوارث.

استشارات قانونية من محامي قسمة التركات يعمل لدى مكتب الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية أفضل
محامي في جدة
استشارات تهدف لإعطاء معلومات قانونية عن موضوع محدد لكل من يرغب باستشارة مفصلة
وكاملة من المحامي المختص أو من قبل المستشار القانوني. يشرفنا ويسعدنا تواصلكم معنا على الرقم المخصص
لمكتبنا أو عبر البريد الالكتروني عبر الانترنت.


قد يهمك.

  1. دعوى تقسيم الميراث.
  2. شروط بيع بيت الورثة في السعودية.
  3. إذا رفض احد الورثة التوكيل.
  4. هل يجوز رفع دعوى من أحد الورثة.
  5. وكيل شرعي للورثة.
  6. إجراءات إستلام الميراث من البنك السعودي.

1 أفكار بشأن “ميراث الزوجة الثانية بدون أولاد”

  1. السلام عليكم ورحمة الله..
    نريد جواب عن مسألة أرث اذا تفضلتم علينا
    رجل متزوج وله طفلة وبعدها طلق زوجته وتزوج أمرأة أخرى وهذه الزوجة الثانية لم تنجب منه أطفال وقامت بتربية طفلته من الزوجة الأولى وبعدها توفي هذا الزوج وقامت الزوجة الثانية التي بقيت على ذمته تطلب أرث من أهل زوجها علما ان زوجها له أخوة ..هل يحق لها الأرث ام لأ واذا كان يحق ماقدره وجزاكم الله خيرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.