الفرع الوارث للزوج من مكتب الدوسري جدة وكيف يتم توزيع الميراث التركة بعد وفاة الزوج, ومن يرث الزوج بعد وفاته, وكيف يتم توزيع
الميراث. فالميراث بشكل عام يتم توزيعه وفقا للشريعة الإسلامية. فالشريعة أوضحت كل الخطوات التي تتعلق بالميراث أو التركة بشكل لا
يمكن النقاش به أو حدوث خلافات من أجله ويجب العمل بصورة مباشرة من أجل معرفة متى يمكن تقسيم الميراث بعد وفاة الزوج وعلينا
معرفة نقطة اساسية قبل القيام بتقسيم الورثة وهي حالتان وهم..

  • يشترط سداد كافة الديون لدى لمتوفي وله من ماله.
  • كذلك الفرض تجهيز الميت من ماله أيضا للدفن.

وبالتالي سوف نتحدث في مقالنا هذا بشكل مفصل عن الورثة وحقوق الزوج والزوجة في حال مات أحدهما.

قد يهمك أيضاً: محامي تقسيم ميراث.

شرح الفرع الوارث للزوج.

لقد حدد الشرع الإسلامي نصيب كل من يستحق الميراث بدقة متناهية و عدالة إلهية ليس لها مثيل و راعى حق الذكر و الأنثى . ويتم
توزيع الميراث بالتحديد حسب الدين الإسلامي لذلك سوف نقوم في شرح الفرع الوارث للزوج وكيف يتم تقسم الورثة بعد موته..

  • في حال توفي الزوج وإن لم يكن لديه ولد لزوجته فسوف تحصل الزوجة الأولى على الربع من الميراث فقط في هذه الحالة .
  • كما تحصل الزوجة على الثمن من ميراثه فالزوج إذا كان لديها ابن.
  • أما البنت تأخذ نصف الميراث بشرط إذا كانت انثى وحيدة لأب المتوفي.
  •  فإذا كان هناك أولاد أخوة للزوج المتوفي فرضاً يقسم الميراث عليهم وللذكر نصيبه يكون مثل حظ الأنثيين.
  • و الأخت الشقيقة تأخذ نصف الميراث لو انفردت.
  • وبالنسبة لأخت الأب لها النصف من الورثة إذا انفردت.
  • أما الابن أو الولد يرث بالتعصيب دائما فيحصل على كل ما يملك الأب وإذا انفرد تعصيباً.
  • كما ترث البنات الثلثين من الميراث عند عدم وجود أخ وبدون التعصيب.

ومكتبنا الدوسري جدة لديه أفضل الخبراء للمتابعة في مواضيع الورثة وتحديد ما هي الشروط الواجب اتباعها من تقسيم الورثة وذلك
معرفة ما يحق لكل شخص من الإرث و من الممكن و إنّ يكون لبعض الاشخاص لعدم  الحق لهم من الورثة لذلك يجب قبل القيام استشارة
افضل محامي خاص بهذه القضايا يستطيع الإفادة كلّ وما يريده الشخص.

مواضيع ذات صلة.

نصيب الزوجة الثانية من الميراث وليس لها أولاد.

يوجد الكثير من النساء المتزوجات من رجل متزوج سواءً لديه أطفال وأبناء قد يتعرض للظلم بعد وفاة الزوج في وقت الميراث. لذلك سوف
نجيب عن السؤال والمراد نصيب الزوجة الثانية من الميراث وليس لها أبناء لزوجها سوف نقول بأن حق الزوجة الثانية أن ترث زوجها بعد وفاته
حتى إن لم تنجب منه أولاد فيكون لها ربع من ميراث زوجها إذ لم يوجد أولاد. أما في حال كان لديها أبنائه فيحق لها بأن ترث الثّمن من
ورثته ويجب على الزوج قبل وفاته العدل بين زوجاته فأن كان للزوجة الثانية مهر أو مؤخر فمن حقها أن تحصل عليه في الميراث لأن ليس
هناك فرق بين أي زوجة ويجب أن يتقاسمن التركة في الثّمن إلا في حالتين وجد الفرع الوارث مثل أقاربه أو الأبناء أو الشقيق…

و بهذه الحالة راعى الدين الإسلامي حق الزوجة الثانية و أعطاها كامل حقوقها من التركة في حال غياب الزوج وسواء كان لديها بنون أو
عدم وجود أبناء.

قد ترغب بالتواصل مع.

ميراث الزوج من زوجته ولها بنات.

أصبحت تراودنا الكثير من الأسئلة حول ميراث الزوج من زوجته و هل يحق له أن يكون الوارثين من زوجته و هي في حالة لديها بنات . و كيف
يتم إعطاء حق البنت و عدم التغافل عن حقوقهن. فعندما تموت الزوجة و تكون قد تركت بنات خلفها ، فإن التركة تقسم للزوج بحيث
يأخذ هو الربع و بينما يكون الباقي للأخوات والأخوة الأشقاء يقسم بينهما للذكر مثل حظ الأنثيين أما أبناء الشقيق المتوفية لا يكون لهم
شيء.

أما بالنسبة لبنات المتوفية يكون لهن الثلثان حتى لو كانوا البنات من أب واحد أو من أكثر من أب . ف لايجوز حرمانهن أو التغافل عن حقهن
مطلقا.

فيجب على الاب عندما ماتت زوجته أن يعدل بين بناته و يقسم لهم الورثة حسب القانون و الشريعة الإسلامية  ولا يفرق بينهما. فالبنات
وخاصة في مجتمعنا العربي تظلم في كثير من الأحيان. فنلاحظ الكثير من الاباء يتقصدوا حرمان بناتهم من الميراث و يأخذوا حقوقهن لأن
في اعتقادهم أن البنت حين تتزوج  لا يحق لها أن تأخذ من ميراث أبوها أو أمها ويفرض على لاب عن لا يفرق بين كل بنت وبنت في
إعطائهم الورثة. ولذلك ننوه كثيرا على حق والبنت في أخذ الورثة و الثلث كما حلل الشرع الاسلامي و فرضها الله تعالى لقوله بسورة
النساء.

وللاستفسار عن هذا الأمور التوجه أو الاتصال بمكتب الدوسري جدة لمعرفة ماهي الحقوق الواجبة لإعطاء ميراث لكل شخص يستحقه
وحسب القانون كل ما يحق للفتيات و الأولاد والزوج و غيره و إجابة على جميع الأسئلة.

قد تحتاج أيضا ..

ما نصيب أهل الزوجة المتوفاة .

في الحديث عن نصيب أهل الزوجة المتوفاة ،صرحت لجنة الفتوى التابعة لمجمع البحوث الإسلامية ،إنه بوفاة الزوجة ينتقل حق استيفاء
مؤخرها و مهرها لورثتها الشرعيين ،لأن الديون المتعلقة  بالتركة لا تسقط بموت صاحبها .

و للعلم ف إن ميراث الزوجة المتوفاة حسب الشريعة الإسلامية ينحصر في الزوج و ابنائه  و البنات . و في حال كانا الوالدان على قيد الحياة
فسيرث كل منهما السدس من التركة . أما بالنسبة لإخوة الزوجة لا تحق لهم التركة بوجود الأب و بوجود الفرع الوارث .

وبذلك تقسم الورثة كالتالي..

  • النصيب فللزوج المتوفاة يرث الربع من التركة نظرا لوجود الفرع الوارث.
  • أما الوالدين ف تستحق كل منهما السدس لوجود الفرع الوارث .
  • أما ما تبقى يقسم للأولاد بحيث أن تكون مستحقات ذكرا كان  ضعفي إرث الأنثى.

و في حال الحديث عن مؤخر صداق الزوجة و ممتلكاتها المادية  سواء كان مجوهرات أو هدايا أو مال من الزوج أو الأب فكل ذلك يعتبر تركة
أو إرث من الزوجة. معنى هذا أن مؤخر الصداق دين. ففي حال توفيت  قبل زوجها يظل مؤخر الصداق دين للورثة و هو من بينهم. لكن
مؤخر الصداق يجب ان يؤدى للزوجة سواء كان الزوج حي أو متوفي قبلها و بالتالي من حق أهلها أن يطالبوا بحقهم في هذه التركة .

و في حال الاستشارة و الاستفسار وفي حال  الوجود أي معلومة أو السؤال فيما يخص الإرث لأهل الزوجة المتوفاة التواصل مع مكتب
الدوسري جدة في المملكة العربية السعودية. أو التواصل عبر موقع البريد الالكتروني أو النقر على الواتساب و سنحرص على تلبية جميع
الخدمات من أفضل المحاميين و المستشارين القانونيين بطريق يرضي الجميع.

أيضا قد يهمك..

نصيب الزوجة من الميراث و لها أولاد.

طالما حرصت الشريعة الإسلامية على مراعاة حقوق المرأة في الميراث , ف إن حصول الزوجةالأولى و الواحدة على نصيبها من الميراث و لديها أولاد له أهمية كبيرة في القرآن الكريم و تم الحديث عنها بشكل خاص في سورة النساء. فقد أوضح لنا الأسلوب الصحيح في نصيب الزوجة من الميراث بعد النظر لوجود فرعٍ وارث أم لا و بناء عليه يتم حساب نصيب الزوجة بدقة مطلقا.

في حال أردنا التوسع في الحديث عن نصيب الزوجة لأم من ميراثه و لديها أولاد ف نصيبها الثمن مما تركه الزوج ،أما  باقي التركة توزع للأولاد بحيث يكون للذكر الوارث مثل حظ الانثيين وارثين .

و من شروط حصول الزوجة على الميراث أن يكون هناك عقد زواج صحيح و قائم ، ففي هذه الحالة يكون النصيب لها الحق أن ترث الزوج. ويتم حساب نصيبها وفق القرآن الكريم و الشريعة الإسلامية حتى في حالات إن لم يحدث خلوة بين الزوجين أو انفرادها.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا..

الفرع الوارث للزوج كل ما تريد معرفته 2021 | مجموعة الدوسري للمحاماة.

حاولنا التوضيح من خلاله كيفية توزيع الميراث و ما هي مستحقات كل فرد من أفراد العائلة  و كيف يتم توزيع الميراث بواسطة وحسب الشريعة الإسلامية بالتراضي و بطرق عادلة و كيف حفظ القرآن الكريم حقوق الذكر و أنثى ،فنصيب ميراث ذكراً ضعف ميراث الأنثى ، كما أن القرآن حسب قوله الله تعالى قدم مرجعا متكاملا عن تقسيم الميراث ب مقدار وهما بالثمن  والسدس والربع والثلث والثلثان و النصف .

 و تحتاج أي حالة مما سبق في بعض الأحيان إلى محامي شاطر ذو خبرة يستطيع متابعة هذة القضية في المحكمة و تقسيم الورثة كما موجود في الشرع و الالتزام بالتعاليم الإسلامية و كما تنص المحكمة و القانون من أحكام من أجل إرضاء جميع الأطراف و للحصول على محامي أو مستشار قانوني يمكن أن يساهم بعلاج هذه القضايا ب حرفية عالية و مهارة وعدم الوقوع بمشاكل يمكن التوجه إلى مكتب الدوسري جدة من أجل تقسيم التركة بالحق بين الورثة ومتابعة القضايا الخاصة بهذا الشأن من أجل حلها بالتراضي وبدون حدوث مشاكل بين الورثة بمختلف أشكالها.

اقرأ أيضا ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *