هل يجوز رفع دعوى من أحد الورثة؟.

 يعتبر من أكثر الأسئلة المتداولة من قبل العديد من الأشخاص في المملكة العربية السعودية وإليك عزيزي
القارئ أفضل إجابة بحسب القانون السعودي الصادر حيث أن دعوى المطالبة بالميراث من أحد الورثة أحد
الحلول التي يلجأ إليها في حالة امتناع شخص ما من الورثة عن عملية تقسيم الإرث حيث يعتبر ذلك الأمر
منافي لمبادئ وقواعد الشريعة الإسلامية وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم وتطبيق أحكام القانون الذي
يدعو بأن يتم تقسيم التركة على الجميع من دون أي تأخير و تعتبر حقوق مكفولة لكل يحق له الميراث.

بالشكل العام عادةً ما يتم الاتفاق بين كافة الورثة على قسمة الارث بشكل ودي ولكن عندما يقع  أي نزاع
أو خلاف يطلب الورثة اللجوء إلى القضاء كوسيلة قانونية والذي يعمل على أن يتم حل النزاع الحاصل بين
جميع الأطراف المتنازعة طبقا لأحكام القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، مع تطبيق المحكمة الشرعية
لآلية محددة تحدد فيه نصيب كل شخص بناء للقانون المتبع في السعودية.

هل يجوز رفع دعوى من أحد الورثة.

فما يلي سنجيب على سؤال هل يجوز رفع دعوى من أحد الورثة:

كون القانون السعودي مستمد من الشريعة الإسلامية, فلا يجوز لأي من الورثة عرقلة عملية تقسيم التركة. أو تقسيم
الميراث. وبناءاً عليه. إذا ما تم تأخير عملية تقسيم الميراث يحق لأي من الورثة رفع دعوى تقسيم الميراث.

وقد يحصل في بعض الأحيان أن يعرقل أحد الأفراد المستحقين الشرعيين للتركة العملية التي يتم بها توزيعها لباقي
الورثة. وقد تحدثنا عن ذلك بالتفصيل في مقال: إذا رفض أحد الورثة التوكيل ماذا أفعل؟.

فعندما يتعلق الموضوع في إقامة أحد الورثة دعوى من أجل الحصول ﻋﻠﻰ ورثته بالتركة قد يعتقد البعض أنه ليس
من حقه أن يلجأ إلى محكمة الأحوال الشخصية دون أن يحصل على موافقة كافة الأطراف الأخرى.

ولكن هذا الاعتقاد غير صحيح ولكن لا بد من وجود محامي تقسيم ميراث لديه الخبرة والدراية الكاملة بجميع أنظمة القضايا الشرعية، لذلك في حال حاجتك للحصول على أية معلومات لازمة  حول  رﻓﻊ  دعوى المطالبة بالميراث لا تتردد بالتواصل مع مكتبنا مكتب الدوسري للمحاماة و الاستشارات القانونية في جدة حيث سنقوم بالرد على  جميع استفساراتكم المطروحة  ﻓﻲ  خلال ثواني معدودة.

حيث لدى مكتبنا مكتب الدوسري أشهر محامي قسمة تركات ﻓـﻲ جدة صاحب الخبرة الطويلة و الدراية
الواسعة  بكافة إجراءات قسمه التركة والقضايا المتعلقة بالورثة في السعودية إذ يعتبر محامون مكتبنا مكتب الدوسري من المحامين الأقوى بالمملكة كونهم يقومون بتقديم كافة الخدمات لعملائهم في التمثيل بكافة
الإجراءات المطلوبة كي يتم إثبات صحة الوصايا أمام المحاكم وأيضاً كاتب العدل كما يقومون بتقديم كل ما
يلزم العميل من معلومات ودعم قانوني متعلق بعقود الإرث وكل ما يتعلق بمجال قانون الميراث من تقديم المشورة القانونية و رفع دعاوى والتمثيل في المحكمة و القيام بجميع الإجراءات اللازمة بموجب قانون الميراث
التي تدعو لحل النزعات وتجنيب الورثة المشاكل و المحاكم.

قد يهمك أيضا: هل يجوز تقسيم الميراث بالتراضي.

رفع الدعوى من أحد الورثة.

 تعتبر ﺍﻟﺪﻋﻮﻯ القضائية التي يقيمها أحد ورثة المتوفى من أجل مطالبته بالميراث هي حق مكفول يقوم بتطبيقه
كل شخص له حق الميراث ضد كل شخص من الوارثين من تسول له نفسه بأن يقوم بعدم تطبيق الشريعة الإسلامية التي فرضها الله سبحانه وتعالى ﻋﲆ الجميع و منع تنصيب الحق ففي هذه الحالة اﺫﺍ لم يتم
تقسيم الإرث بطريقة ودية ويجوز للمتضرر من الورثة أن يلجأ المتضرر إلى القضاء والمحاكم ليتم تطبيق القانون السعودي.
وفي حالة اتخاذ القرار بشأن رفع دﻋﻮى قسمة ميراث لاحد ورثة المتوفي فلا بد من ذكر بعض الإجراءات القانونية الضرورية التي يتوجب على الشخص القيام بها قبل ان يتم التوجه للمحكمة المختصة من أجل أن يرفع الدعوى وسنوضح لكم بالتفصيل فيما يلي عددا من أهم المستندات والأوراق الرسمية اللازمة بالنسبة لرفع الدعوى من أجل المطالبة بالميراث في المملكة.

الأوراق المطلوبة لرفع دعوى من أحد الورثة.

  • استخراج إعلام وراثة وهي من أهم تلك المستندات كونه يهدف إلى حصر عدد المستحقين للميراث.
  • وجود صورة من الهوية الوطنية للشخص المدعي طبق الأصل.
  • أن يتم تقديم إنذار رسمي إلى الشخص الذي يمتنع عن تقسيم الميراث أو الشخص الذي يضع يده عليه عنوة.
  • إرفاق صورة ﻣن الإنذار الرسمي المقدم الممتنع ﻋن  تقسيم الميراث طبق الأصل.
  • أن يتم إثبات أن هناك حالة من الامتناع لأحد الورثة عن تقسيم الميراث بالتراضي ﺃﻭ  بشكل قانوني
    من خلال إبراز محضر رسمي يثبت ويفيد الواقعة.
  • يشترط أن يتم تعيين قيمة التركة وصحتها والتي يطالب بها في المحضر الذي تم تحريره من قبل المدعى وبالإضافة الى الإنذار المعلن به الشخص الذي يمتنع عن تقسيم الميراث.
  • أن يتم إرفاق كافة المستندات المطلوبة من الوحدة المحلية ووثيقة المعاينة وذلك في الحالة التي تكون
    بها التركة عقار أو شركات أو منازل، وإرفاق وثيقة معاينة من الجمعية الزراعية في حال كانت التركة
    أراضي زراعية.
  • بهدف إثبات حالة الامتناع التي يقوم بها أحد الورثه بتقسيم الارث يقوم المحامي المختص بالتقدم بطلب معاينة أو تحريات الشرطة والجهة المختصة.
  • أن يتم إحضار صورة كشف رسمي على أن يتم استخراجه من هيئة الضرائب في المملكة على أن يكون
  • طبق الأصل ومن أجل الحصول عليه يتم تقديم طلب مع إرفاق صورة البطاقة الشخصية وبعد ذلك يتم
    تقديم هذا الطلب إلى فرع مأمورية الضرائب العقارية في السعودية.

وفيما سبق تم الذكر أن أهم المستندات الرسمية المطلوبة المتعلقة برفع ﺩﻋﻭﻯ المطالبة بالميراث هو مستند إعلام الوراثة ومن أجل الحصول عليها بسهولة لا بد من إحضار بعض الأوراق الشخصية اللازمة.

وهي كالتالي:

  • احضار صورة طبق الأصل من البطاقة الشخصية.
  • أن يتم تحديد أسماء الورثة.
  • احضار شهادة وفاة لصاحب الإرث.
  • ومن أجل أن يتم معرفة عدد الورثة المستفيدين من تقسيم التركة بالضبط وما ان كان توفي ﺍحد الورثة قبل صاحب الميراث أم توفي  بعده وتحديد كل من لا يستحق الإرث ومن يستحقه لا بد من أن يتم تعيين تاريخ الوفاة بشكل دقيق للمورث.

قد يهمك أيضا: دعوى تقسيم الميراث.

أنواع دعاوي الميراث.

تقسم أنواع دعاوى الميراث إلى عدة أنواع وهي كالتالي:

  • قسمة الأموال النقدية والأسهم والسندات.
  • قسمة العقار سواء كان منزل أو أرض.
  • إثبات قسمة التراضي عن طريق الورثة.
  • قسمة الأشياء العينية مثل المجوهرات وما شابه ذلك.
  • قسمة تركة الاجبار في حال وجود نزاع.
  • بالإضافة الى قسمة التركة المشتملة على ديون.
  • إثبات قسمة التراضي عن طريق المحكمة.
  • قسمة التركة المشتملة على رهون.
  • قسمة التركة من لا وراث له.
  • بالإضافة الى قسمة التركة لغير السعوديين.

فإذا أردت معرفة جواب سؤال هل يجوز رفع دعوى من أحد الورثة  وكافة تفاصيل والإجراءات الخاصة بدعوى
قسمة التركة في حالة التراضي و الصلح  والدعاوى في حالة النزاع فأنت بحاجة إلى محامي خبير
بالاستشارات القانونية والشرعية لتتم استشارته حول تقسيم التركات ورفع الدعاوى لذا يمكنك التواصل
مع مكتبنا مكتب الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية في أي  ﻭﻗﺕ  للحصول على الخدمة الأفضل والاستشارات من قبل نخبة من أقوى المحامين المختصين في مجال قسمة التركات.

قد يهمك أيضا: محامي تقسيم ميراث.

دعوى قسمة تركة إجبار عقارية.

توجد العديد من الحالات التي يحدث بها نزاعات وخلافات في الأسرة بين الورثة فيخطر سؤال هل يجوز رفع
دعوى من أحد الورثة إليك الجواب تتم في هذه الحالة  ﻗﺴﻤﺔ  إجبار عقارية  للتركة والتي تتم عن طريق
دعوى تقام لمحكمة الأحوال الشخصية في المملكة يقوم فيها المدعي بالطلب بأن يتم إجبار من بـ حيازته التركة على تسليم حقه ونصيبه منها فإنه يجب اتباع خطوات  تقديم:

صك حصر الإرث وفي حال وجود قصر بالورثة احضار صكوك الولاية على القصر، والوكالات عن جميع الورثة الغير الحاضرين مع الأدلة والمستندات الخاصة بحصر التركة من الصكوك للعقارات أو كشوفات حساب الـ مال وخلافه،
وبناءً عليه يتم حصر التركة بشكل كامل ويقوم أهل الخبرة بتقييمها وعرض تقديرات التركة على الطرفين ويعرض عليهم بأن بينهم لأنهم أولى بها من غيرهم وبأن يأخذ كل وارث عقاراً ويحسب من نصيبه ففي حال كانت قيمته زائدة عن نصيبه في التركة فيتم دفع الفرق للورثة الباقين وإن كانت قيمته أقل من نصيبه في التركة يكمل نصيبه
من المبلغ النقدي أما في حال عدم قبول  الطرفان واختلفوا على القسمة أو قاموا بـ رفض شراء عقارات التركة فحينها لا بد من أن يقوم القاضي بحكم بيع التركة وتحويلها من العقارات والمنقولات وخلافه إلى أموال نقدية ثم
يقوم بقسمة المال فيما بينهم حسب الأنصبة الشرعية.

قد يهمك أيضا: أفضل محامي تركات.

استشارات مواريث.

قسمة التركة بالتراضي.

في حال لجأ الورثة الى قسمة التركة بالتراضي فلا بد من توافر العديد من الأمور ومنها أن يكون جميع الورثة
بالغين عاقلين راشدين وعند الفقهاء يقصد بالرشد حسن التصرف في المال والقدرة على أن يتم استغلاله واستثماره بشكل جيد.

وعلى جميع الورثة أن يكونوا مؤهلين لكافة المعاملات المالية حتى يكون تصرفهم بالشكل الشرعي و من أجل
أن تتم  قسمة التركة بالتراضي بشكل صحيح يشترط أيضاً  أن يكون هذا التراضي حقيقي أي أن يحدث بدون أي شكل من أشكال الإجبار والإكراه أو الحياء وكل ذلك يتحقق في حال كان الرضى سليم أي حراً من دون أي ضغوط
أو إكراه وألا يتقيد بمصلحة أي أحد مهما كان كأن يسعى لرضا المفلس أو الدائن أو المريض وأن يكون التراضي
واعي أي لا يحول من دون إدراك الحقيقة كالتغرير أو الجهل أو الاستغلال أو الغلط أو نحو ذلك مما يعوق إدراكه.

فمن عيوب الرضا أن يتم عن طريق الإكراه والجهل والغلط والتغرير والاستغلال أو كون الرضا مقيد برضا شخص
آخر كما يجب على كل مسلم في حال كان من الورثة أن يؤمن بأن قسمة الله تعالى هي الأفضل والأكثر عدل ويحرم عليه أن يعدل عنها كرهاً لها أو عن اعتقاده أنها غير مناسبة للعصرالحالي وفيها جور عليه وعندما يتم
الاتفاق بين جميع الورثة يتم إثبات قسمتها بالتراضي بينهم ومن ثم يقومون بـ مطالبة المحكمة أن تقوم بإثبات
ذلك من أجل أن يتم توثيق وتهميش كافة الصكوك التي تم الاتفاق عليها.

وبهذا نكون قد وصلنا الى نهاية مقالنا هل يجوز رفع دعوى من أحد الورثة متمنيين ﺍﻥ نكون قد قدمنا كافة المعلومات المفيدة واللازمة حيال هذة القضية.


المصادر والمراجع:

قانون الميراث في المملكة العربية السعودية.


أقرأ أيضا:

هل يجوز تقسيم الميراث قبل وفاة الأم.

تقسيم الميراث بعد وفاة الأم قبل الأب.

إذا رفض أحد الورثة البيع.

هل يجوز تقسيم الميراث بالتراضي.

من يرث الرجل بعد وفاته.

شروط بيع بيت الورثة في السعودية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *